وزيرة الشؤون الثقافية تشارك جمهور الحمامات عروض “منارات” على الشاطئ

شاركت ليلة الخميس 1 سبتمبر 2022، الدكتورة حياة قطاط القرمازي، وزيرة الشؤون الثقافية، جمهور الحمامات العرض الشاطئي المقام بالمدينة قبالة معهد “محمد بوذينة”، ضمن فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان “منارات” للسينما المتوسطية.

وفي كلمة أدلت بها إلى وسائل الإعلام، عبرت وزيرة الشؤون الثقافية عن سعادتها لمشاركتها لأول مرة الجمهور في عرض فيلم على الشاطئ، مشيرة إلى أن “منارات” هو مهرجان شعبي يتيح الفرصة لأن تكون السينما في متناول الجميع.

وأكدت السيدةالوزيرة، أن مهرجان منارات استعاد ظهوره من جديد بحلة ورؤية جديدة، مشددة على أنه يهدف إلى تكريس البعد المتوسطي لبلادنا، التي خول لها موقعها الجغرافي أن تكون في قلب المتوسط وملتقى الحضارات.

وتابعت الدكتورة حياة قطاط القرمازي: “إن الهدف من مهرجان منارات هو أن تكون تونس منارة المتوسط بحضارتها وثقافتها وفنها”، مضيفة أن من بين الأهداف التي رسمها مهرجان “منارات” للسينما المتوسطية هو عدم الاقتصار على قاعات السينما وإنما الذهاب نحو الفضاءات المفتوحة والساحات العمومية وأيضا الانفتاح على كل ولايات الجمهورية.

كما أكدت وزيرة الشؤون الثقافية، أن مهرجان “منارات” يعطي الأولوية للسينمائيين التونسيين وخاصة منهم الشباب لمساعدتهم على انتاج أول أفلامهم،مشيرة إلى أن المساعي تتجه نحو التركيز على الإنتاج الثقافي وإعطاء الأولوية للتكوين ومرافقة الشباب.